الجريمة الالكترونية من التشريع إلى التطبيق

2019/01/13

على مسرح المركز الثقافي بالسويداء وبرعاية أمين فرع الحزب الرفيق #فوزات_شقير وحضور محافظ السويداء عامر العشي ورئيس مجلس المحافظة رسمي العيسمي، عقدت اللجنة الإدارية لفرع الجمعية السورية للمعلوماتية بالتعاون مع نقابة المحامين في السويداء الندوة العلمية السنوية الأولى حول: 

"الجريمة الإلكترونية من البيئة التشريعية إلى التطبيق "

رئيس الجمعية العلمية السورية للمعلوماتية أسعد بركة عرف بالجمعية والتي تهدف إلى نشر المعلوماتية في الأوساط الشعبية ووضع الخطط بالتعاون مع الجهات المعنية للارتقاء والوصول إلى مراحل متقدمة في هذا المجال واصفاً الندوة بأنها تضع لبنة جديدة على طريق تحصين التواصل الرقمي ومكافحة الجريمة المعلوماتية.
وأشار مسؤول المحتوى الإلكتروني في الجمعية حسين ابراهيم إلى أهمية المحتوى الإلكتروني وكيف يمكننا أن نجعله مفيداً ومثمراً عارضاً في نفس الوقت إلى العديد من المحتويات الإلكترونية المحلية التي استطاعت الوصول إلى العالمية رغم وجود الكم الهائل من المحتويات الإلكترونية التي تسبب خلل ثقافي واجتماعي نتيجة الجهل بالقوانين وإمكانية الظهور بشكل مخفي.
كما قدم المحامي جلال فليحان عرضاً عن الجرائم الإلكترونية والقوانين الخاصة وفق تصنيفات تلحظ الفرق بين أشكال المحتوى الالكتروني طارحاً عدد من الأمثلة، ومشدداً على أهمية ثقافة الشكوى وسهولة وصولها 
كما بين المحامي وائل أبو فخر في شرحه للمرسوم التشريعي رقم 17 لعام 2012 الخاص بالجرائم الإرهابية والذي لحظ الجرائم الإلكترونية وصولاً إلى قانون الجرائم الإلكترونية الذي صدر عام 2018.
المحامي غسان غرز الدين مسؤول الجرائم الإلكترونية في محاكم السويداء تحدث عن الجريمه الإلكترونية وكيفية الإبلاغ عنها والطرق القانونية التي تسلكها ابتداء من محكمة بداية الجزاء .
رئيس اتحاد الصحفيين موسى عبد النور أكد أن هذا الموضوع هو في صلب عمل الاتحاد كما تحدث عن عمل الصحفيين وفق قانون الإعلام واتساع مروحته وشرح المحظورات ومنها المسؤولية الوطنية التي تحتم على الصحفي الأخذ بعين الاعتبار خطورة المعلومة والامتناع عن نشرها في وقت غير مناسب وخاصة في الإعلام الإلكتروني 
وأوضح الفرق في المحاسبة وفق قانون الإعلام أو قانون تنظيم التواصل
شارك في الندوة عدد من المسؤولين في الدولة والحزب وجمع من الإعلاميين والمهتمين